المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي



مطلق الحملة: محمد مصطفى كيال


موجهة ل: الملك السعودي الملك سلمان؛ منظمة العفو الدوليه؛ لجنة حقوق الانسان التابعه لهيئة الامم المتحده

التاريخ: 04-11-2018

تحيه طيبه

لقد تم اعتقال المفكر والباحث في التاريخ الاسلامي والفقه؛ أ. حسن بن فرحان المالكي منذ حوالي الشهر من قبل سلطات بلاده؛ السلطات السعوديه ؛دون توجيه تهمه له لمدة عام كامل؛ خلالها تم اعتقال ابنه العباس لتاكيده عبر جسابه في التويتر ان والده مظلوم ولم يقم بشيء مخالق للقانون.

في 2 اكتوبر 2018 ؛ بهد هام من الاعتقال دون مقابلة اي المحامين او منظمات حقوق الانسان تم توجيه تهمة (المس بالثوابت واثارة الفتنه والكتابه والتاليف "هو ممنوع منها من قرار سابق" ) بسبب كتابات الاستاذ حسن المالكي ونشر فكره؛ وتطالب النيابه السعوديه بحكم "الاعدام تعزيرا" وفقا للمحامي السيد طه الحاجي.

كما تطالب بالسجن لنجله 25 عاما بتهمة تاليب الراي العام والتشكيك في نزاهة السلطات.

هذا الاجراء ضد السيد حسن المالكي ليس الاول؛ فبالاضافه الى منعه من السفر خاج السعوديه ومنعه من التاليف وحظر مؤلفاته داخل المملكه السعوديه؛ فقد تم اعتقاله تعسفيا مرات عده؛ ودون تقديه للمحاكمه او توجيه اي اتهام!
السيد حسن المالكي معروف بفكره وبحوثه النقديه للسائد الديني وباحث في التاريخ لصدر الاسلام وناشط لحقوق الانسان
هذه احدى مفاهيمه الدينيه:
https://www.youtube.com/watch?v=Qj3JrYLYCQ8
كذلك له العديد من المؤلفات في التاريخ والعقائد؛ ناقده لتدوين التاريخ والحديث والعقائد السائده؛ ويعمل على مواجهة الفكر المتطرف الديني والمطالبه في حقوق واحترام عقائد الطوائف؛ المذاهب اوالديانات لاخرى والتعامل مع المعلومه العلميه بموضوعيه بعيدا عن شخصنة المعلومه.
موقع الاستاذ حسن فرحان المالكي.
http://almaliky.org

************************



Claiming the release of thinker and researcher a. Hassan bin Farhan al - Maliki

Leader of Campaign: Mohammed Mustafa Kayal

The king of Saudi, King Salman; Amnesty International; Human Rights Commission of the United Nations

Dear Sir / Madam

Hassan bin Farman Al-Maliki The thinker and researcher in Islamic history and Jurisprudence were arrested about a month ago by the authorities of his country; the Saudi authorities; without any charges for a full year; during which his son Abbas was arrested too for confirming through his account on Twitter that his father was wronged and did nothing to comply with the law.

On the 2nd of October 2018 was charged of insulting the constant and provoking sedition and writing without meeting and interviewing any lawyers or human rights organisations. the important reason of the arrest without interviewing any lawyers or human rights Organisations which he was already prohibited from a previous decision") because of his writings and the dissemination of thought.
The Saudi authorities demanding of his Execution "in accordance of the lawyer Mr. Taha al-Hajji.

They also demanding of a 25-years of prison sentence to his Son for encouraging the public opinion and questioning the integrity of the authorities.

This action against Mr. Hasan al-Maliki is not the first, in addition of preventing him from traveling outside of Saudi Arabia and preventing him from composing and banning his writings within Saudi Arabia; he was arbitrarily arrested several times without any prosecution or charges.
Mr. Hassan al-Maliki is known in his intellect and critical research on religious and Islamic history and human rights activist.
This is one of his religious concepts:
Https://www.youtube.com/watch?v=Qj3JrYLYCQ8 …
He also has many publishing in history and Islamic creeds. He also works to counter radical religious thought and demands rights in respect of other religions dealing with scientific information objectively away from the personalization of information.
Site of Professor Hassan Farhan al - Maliki.
Http://almaliky.org

By Mohammad Mustafa Kiyal


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 205196

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر



آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
25-01-2021 BACHARI MOUFDI France editeur de livres Les sages habitent les prisons, les despotes gouvernent et les religieux font la police. Triste monde islamique
25-01-2021 Anass ibn Said المغرب Student إطلاق سراح الاستاذ حسن بن فرحان المالكي واجب شرعي وإنساني فلا يوجد اي جرم حين يبدي أي إنسان رأيه
24-01-2021 osama elkhawad ahmed United States writer
23-01-2021 Ahmed Naffie السعودية إعلامي حسن بن فرحان المالكي هو بمثابة نِبراس يضيئ الطريق للشباب في وسط ظلامات التراث الضّار والهدّام الذي يرعى الإرهاب كتراث ( البربهاري وبن تيمية ) وغيرهم. وخاصة الغلاة جداً من السلفية والمتسلّفة. لذلك يتم محاربته .
نطالب بإطلاق سراحه فمثله مكانه منابر العلم ومراكز البحوث ومنابر الوعي الحضاري.
23-01-2021 محممود الخال ليبيا عمل حر
23-01-2021 Mohamed Salem Shagan (غير مذكور) Engineer
21-01-2021 el kadir zakaria France
19-01-2021 Mohamed makram المغرب
17-01-2021 Numan Erdem Asarkaya Turkey Student
17-01-2021 Thomas Taylor United Kingdom
17-01-2021 Powinda Chaudhary Pakistan Research Medical Please read the Qur'an FOR YOURSELVES in standard Arabic following rules of grammar,NOT the classical corrupted Arabic translations. You will see how you have wronged yourselves and your people. Hassan Farhan Maliki is simply telling the truth because he has followed Gods
instruction in the Qur'an to question everything.Do not accept ANY authority or f information without objective evidence is a
RULE OF GOD. Those who oppose him deny the truth , they want to continue with lies and deception and following a fake Wahabbi/Sunni/maliki/Deobandi/barelvi/Shia
religion to keep themselves in power
Hassan Farhan Maliki is speaking the language of peace not hate .He is simply repeating message of God which is against sectarianism,,racial pride and cause of divisions that has led to violence and bloodshed. If you fear God and you fear God's punishment , set him and his son free.Otherwise you are just a ignorant hypocrite
16-01-2021 ضياء حبيب رحيم الشمري العراق ابداء الراي مهما كان مخالف للتوجه السائد لايمكن جعله مبرر للاجراءات التعسفية و الا رجعنا للقرون الوسطة الاوربية عندما كان كل راي يخالف الكنيسة يعتبر هرطقة
فاذا كان المتنفذون يرون بان افكان الاستاذ حسن فرحان تثيرالفتنة فعليهم ين يطفئوا هذ الفتنة بالحوار الهادف الذي يرسل البس من الاذهان
فرج الله عن كل حبيس
14-01-2021 محمد يحيى محمد الصالح السعودية طالب أضم صوتي للأصوات التي تطالب بالإفراج عن الشيخ حسن بن فرحان المالكي فرج الله عنه وذلك لأهمية هذه الشخصية على الصعيد الديني والحضاري ووجوده يعزز من الإسلام المعتدل الذي أمر الله به والذي يسعى الأمير محمد بن سلمان حفظه الله إظهاره وبذلك تقوم رؤيته .
14-01-2021 صالح عبدالله الكندري الكويت
13-01-2021 Adam shami
13-01-2021 وسام ناجح حسون العراق ما تقوم به حكومة السعودية من تضييق للحريات واعتقال تعسفي بغير اوامر قضائية وحبس غير معلوم الاجل وبدون محاكمة مخالف لحقوق الانسان -اياً كان- وحريتهُ، ويجب أن يتوقف، إذا لم نشهد حكماً دام واستمر بهذه الاساليب العنجهية.
13-01-2021 Bouchareb Hasan Japan Maitre d Please free Mr Hassan ferhan el Maliki .This gentleman is bacon of light for all of us in these dark nights of ignorance.
11-01-2021 محمد قاسم United Kingdom Trader يارب فك اسره ورده الى اهله سالما وانتقم ممن ظلمه بحولك يارب وقدرتك.
10-01-2021 اسامة طه اسماعيل Brazil اعمال حرة الحرية الحرية الحرية لحسن بن فرحان لأنه يدعوا الى السِلم والتحابب والتفاهم وترك التباغض والحقد والفكر المُتطرّف والارهاب .
والحرية هي كلمة الله العليا لعباده وحسن بن فرحان من عباده ويدعوا الى ما يُحبُ الله ورسوله
واللهم احفظ وبارك لمن يكون سبب لأطلاق سراح هذا الرجل الطيب ودعوة خاصّة بالخير والبركة والعفو والمغفرة لمن يُصدر قرار اطلاق سراح حسن بن فرحان .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
31-12-2020 صهيب سالم البديرات الحرية للاستاذ حسن المالكي لماذا يسجن بأي تهمة؟؟؟ لانه يبدي رأيه؟؟؟ ويقول الحقيقة ويبين جرائم بني امية وجرائم الحكام الظلمة من امثالهم؟؟؟؟ الحرية للاستاذ المالكي
12345678910...

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك